تكنولوجيا

نحو تزويد كل التونسيين بعدادات كهربائية ذكية في غضون 2028

الأربعاء 13 يوليو 2022

أفاد نجيب شطورو رئيس مشروع الشبكة الكهربائية الذكية اليوم الأربعاء 13 جويلية 2022 بأن مشروع الشبكة الذكية هو مشروع استراتيجي هام جدا وأهدافه الأساسية هي تحسين الخدمات المقدمة للحريف، وتحسين عملية الفوترة وإنهاء الفوترة التقديرية والوقتية، حيث يتحصل الحريف على فاتورة حقيقية لحجم استهلاكه شهريا، ويمكن له الخلاص عن بعد.
وأشار شطورو رئيس مشروع الشبكة الكهربائية الذكية في مداخلة اذاعية ، إلى أن المشروع يهدف كذلك الى التقليص من الفاقد الطاقي وعدم خلاص الفواتير.
وأوضح أن الحريف سيكون على دراية بنسق استهلاكه وسيمكنه ذلك من التحكم في الاستهلاك وترشيده، وقال إنه يمكن اعتماد أسعار منخفضة وأسعار أخرى مرتفعة خلال وقت ذروة الاستهلاك.
وأضاف أن المرحلة الأولى من المشروع تمتد إلى غاية بداية سنة 2025 وتهم تقريبا 10 بالمائة من عدادات الجهد المنخفض، وتهم كافة حرفاء الجهد المتوسط وكبار مستهلكي الجهد المنخفض ويصل عدد المنتفعين إلى حوالي 30 ألف حريف تقريبا بينهم مخابز ومصانع ونزل وإدارات عمومية وغيرها.
وأشار إلى أنه سيقع وضع نظام معلوماتي للتصرف في العدادات وسيقع العمل على تعميم العدادات الذكية على كامل تراب الجمهورية بعد إنهاء المرحلة الأولى من مشروع الشبكة الكهربائية الذكية التي تنتهي عام 2025.
وأضاف أن كلفة المرحلة الأولى من المشروع تبلغ 80 مليون أورو، وتشمل 400 ألف عداد ذكي جهد منخفض و100 ألف عداد غاز، إضافة إلى 20 ألف عداد جهد متوسط و10 آلاف عداد لكبار مستهلكي الجهد المنخفض.
وأوضح أن طلب العروض تم فتحه في أوت 2019 وتزامن مع الجائحة وهو ما استدعى التأجيل إلى الوقت الحالي، وتم توقيع العقود لإنجاز المرحلة الأولى من مشروع الشبكة الكهربائية الذكية.
وقال إن المناطق المعنية بالمرحلة الأولى من مشروع الشبكة الكهربائية الذكية هي صفاقس المدينة وقرقنة وسوسة وسيدي بوزيد وتونس الشرقية بإقليم الكرم وباجة.
وأوضح شطورو أن مرحلة تعميم الشبكة الكهربائية الذكية على كامل جهات الجمهورية التونسية ستمتد على سنوات 2027 و 2028 وتصبح كامل البلاد مزودة بالعدادات الذكية.

turess

تكنولوجيا

الهيئة السعودية للفضا...
الثلاثاء 6 ديسمبر 2022
اكتشف معايير جديدة لل...
الثلاثاء 29 نوفمبر 2022
إيه دبليو إس تفتتح منط...
الخميس 24 نوفمبر 2022